التهاب الكبد الفيروسي

التهاب الكبد

التهاب الكبد الفيروسي

الالتهاب الكبدي أ : هو التهاب كبدي حاد يصيب الكبد نتيجة الإصابة بفيروس الالتهاب الكبدى أفترة الحضانة: هى الفترة ما بين الاصابة بالفيروس وظهور الاعراض وتتراوح ما بين إسبوعان إلى ستة أسابيع

طرق الانتقال

عادة ما ينتشر الفيروس عن طريق تناول الطعام أو الشراب الملوث بالبراز، حتى ولو كان بقدرٍ قليل جدًا. لا ينتشر عن طريق العطس أو السعال. فيما يلي بعض الطرق المحددة التي يمكن أن ينتشر بها فيروس التهاب الكبد A:

  •  تناول طعام حمله شخص مصاب بالفيروس ولم يغسل يديه جيدًا بعد استخدام الحمام
  •  شرب الماء الملوث
  •  تناول محار نيء من مياه ملوثة بمياه الصرف
  • التلامس القريب مع شخص يحمل الفيروس — حتى وإن لم تظهر عليه أي علامات أو أعراض
  • ممارسة الجنس مع شخص يحمل الفيروس

    عادة ما لا تظهر علامات وأعراض التهاب الكبد A إلا بعد أن تكون حملت الفيروس لبضعة أسابيع وعادة ما تستمر لثمان اسابيع . ولكن لا يعاني كافة المصابين بالتهاب الكبد A تلك العلامات والأعراض وهذه الأعراض تشمل:
  • الإرهاق
  • قيئًا وغثيانًا مفاجئين
  • ألمًا أو شعورًا بعدم الراحة في البطن، خاصة في الجانب الأيمن العلوي تحت ضلوعك السفلية (بجوار كبدك)
  • تبرزات طينية اللون
  • فقدان الشهية
  • حمى منخفضة الدرجة
  • البول الداكن
  • ألم في المفصل
  • اصفرار البشرة وبياض العينين (اليرقان)
  • حكة شديدة

المضاعفات

خلافًا للأنواع الأخرى من الالتهابات الكبدية الفيروسية، لا يؤدي الالتهاب الكبدي “أ” إلى تلف الكبد طويل المدى ولا يصبح مزمنًا.

في حالات نادرة، يسبب الالتهاب الكبدي الفيروسي “أ” فقدانًا مفاجئًا لوظائف الكبد خصوصًا في كبار السن أو الأشخاص الماصبين بأمراض كبدية مزمنة. يتطلب فشل الكبد الحاد البقاء في المستشفى للمراقبة والعلاج. قد يحتاج بعض الأشخاص المصابين بفشل الكبد الحاد إلى زراعة كبد.

الوقاية

عموما لا يتم اخذ المصل الوقائي غالبا لانه مرض لا يسبب اي خطورة الا نادرا وكذلك لانه غالي الثمن وهو ليس من التطعيمات الاجبارية في مصر
ولكن يمكن أن يمنع اللقاح المضاد لالتهاب الكبد A من الإصابة بالفيروس. عادةً ما يُعطَى اللقاح المضاد في حقنتين. وتتبع الحقنة الأولى حُقنة معزِّزة بعد ستة أشهر.

تُوصي مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها باللقاح المضاد لالتهاب الكبد A للأشخاص التالين:

  • جميع الأطفال في عمر سنة، أو الأطفال الأكبر الذين لم يحصلوا على تطعيمات الأطفال
  • أي طفل في عمر سنة أو أكبر ممن يتعرضون للتشرد
  • الرُّضع من عمر 6 إلى 11 شهرًا والذين يسافرون خارج البلاد
  • العائلات ومقدِّمو الرعاية للأبناء بالتبني من البلدان التي يكثُر بها التهاب الكبد A
  • الأشخاص الذين يتعرضون مباشرةً للآخرين المصابين بالتهاب الكبد A
  • عمَّال المختبرات الذين قد يتعاملون مع التهاب الكبد A
  • الأشخاص الذين يعملون أو يسافرون إلى أماكن حول العالم ينتشر بها التهاب الكبد A
  • الأشخاص الذين يتعاطون أي نوع من المخدرات غير المشروعة
  • الأشخاص المصابون باضطرابات عوامل تجلط الدم
  • الأشخاص المصابون بمرض كبدي مزمن، ويشمل ذلك التهاب الكبد B أو التهاب الكبد C
  • أي شخص يرغب في الحصول على الحماية (المناعة)

اتبع تدابير الحماية عند السفر

إذا كنت تسافر إلى أماكن في العالم ينتشر فيها التهاب الكبد أ، فعليك اتباع هذه الخطوات لمنع العدوى:

  • تقشير وغسيل جميع الفواكه والخضراوات الطازجة بنفسك.
  • لا تأكل اللحوم والأسماك النيئة أو غير المطبوخة جيدًا.
  • اشرب المياه المعبأة في زجاجات واستخدمها عند غسل أسنانك بالفرشاة.
  • تجنب جميع المشروبات ذات النقاء المجهول، سواء كانت بثلج أو دونه.
  • إذا كانت المياه المعبأة غير متوفرة، فاغلِ مياه الصنبور قبل شربها.
    أكثر من غسيل يديك، خاصة بعد استخدام المرحاض أو تغيير الحفاض وقبل تحضير الطعام أو تناوله.

التشخيص

تستخدم اختبارات الدم للبحث عن علامات فيروس الكبدي الوبائي أ في جسم المريض. يتم أخذ عينة من الدم

العلاج

لا يوجد علاج محدد لالتهاب الكبد إيه. سوف يتخلص جسدك من فيروس التهاب الكبد إيه من تلقاء ذاته. يتعافى الكبد في أكثر حالات الإصابة بالتهاب الكبد إيه في غضون ستة أشهر بدون أن يخلف المرض أي تلف
ويركّز علاج التهاب الكبد إيه في المعتاد على التزام الراحة والسيطرة على العلامات والأعراض. وقد يلزم المريض ما يلي:

  • الراحة. يشعر العديد من المصابين بعدوى التهاب الكبد إيه بتعب وإعياء، وتخفت طاقاتهم.
  • التعامل مع الغثيان. قد يجعل الغثيان تناول الطعام صعبًا. جرب تناول الوجبات الخفيفة على مدار اليوم عوضًا عن تناول وجبات كاملة. احصل على القدر الكافي من السعرات الحرارية عن طريق تناول مزيدًا من الأطعمة عالية السعرات. على سبيل المثال، اشرب عصير الفاكهة أو اللبن بدلاً من الماء. من المهم شرب كمية كبيرة من السوائل للوقاية من الجفاف في حالة حدوث قيء.
  • تجنب المشروبات الكحولية، واستخدم الأدوية بحرص. قد يواجه كبدك صعوبة في معالجة الأدوية والكحول. إذا كنت مصابًا بالتهابٍ في الكبد، فلا تتناول مشروبات كحولية. فهي قد تسبب مزيدًا من الضرر لكبدك. تحدث إلى طبيبك عن الأدوية التي تتناولها، بما فيها تلك التي تصرف من دون وصفة طبية.

شارك المقال ان اعجبك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *